Make your own free website on Tripod.com
 

بهلوان

 

 

لسـْنا تحْتَ سماءٍ واحدَةٍ لتـُنافسَني على الله.

لسْتُ مأهولاً بالسـُّجَناء، لتنقـِّبَ في أنحائي عن ذكرياتك،

ولستَ معركةً في منام لأستيقظ في الصباح بقتلى يـُشْبهونك.

أنا لديَّ كمْشةُ أيـَّام، أنقذتـُها في الهروب الأخير،

وأيَّامُك وديعة في مصرف، تستعيدُها عند السفر‍‍‍‍!

أنا كنيْسَة مقتولين يحدثونني، كلَّ يوم، عن خروج أحدهم

ويرجِعُونَ كلـُّهم إلاّ الصغير.

موعودٌ أنا بالوقوفِ على المرتفعات البعيدة،

ومأمولٌ في رَعَشات النهاية،

وفيك بحيراتٌ من الأمواتِ ـ يعيشون كلَّ يوم! ـ

مُصطَحبينَ آثامي إلى منحدراتٍ قديمة.

حُزني رؤوسٌ تدورُ على الرماح، وكلُّ قَبْرٍ أمـِّي.

وسعيدٌ أنـْتَ في السِّيرك

تنقسمُ ـ كلـَّما عُدْتَ ـ بهْلـَواناتٍ ومُصفِّقينَ.

هكذا المصادفاتُ مؤامراتٌ مَنـْسيـَّة بعناية.

فلسْتَ أنكيدو لأصارعك في غاباتٍ عدَّة تتقاعَدُ بالتدريج.

ولَسـْنا في صَحْراءَ واحدةٍ لأحييك.

عودة الى محمد والذين معه